قصة استفاقة : اليوم قالوا « يزّي! » « كفى! »

استيقظوا باكرا اليوم. اليوم قالوا: « يزّي! »، « كفى! » أمام باب مدرسة ابتدائية عمومية يقف حوالي مائة رجل. وجههم جدي. أغلبيتهم تجاوزوا الثلاثين أو الأربعين سنة. لماذا هم هناك؟ لقد جاؤوا للاحتجاج بشدّة على الظروف السيئة التي يتمدرس فيها أبنائهم وبناتهم. إنّها الساعة التاسعة صباحا في بلدية ريفية تابعة لدائرة صغيرة شمال شرق ولاية بسكرة. تملك هذه… Lire la suite قصة استفاقة : اليوم قالوا « يزّي! » « كفى! »

كاتب ياسين: عن لغة الشعب ولغة الأجداد، عن الأدب وعن الدارجة الجزائرية

1 لا توجد لغة أجنبية بشرط أن يمارس الفرد أولا لغته هو. أعبّر اليوم عن فكري بالعربية الدارجة، بلغة الشعب الجزائري. أتعلم أيضا بعض الكلمات من اللغة المسماة بالبربرية، وهي لغة الأجداد. هاتان قفزتان خطيرتان. فإمّا أن نقوم بذلك وإمّا أن نستسلم للاستلاب. إنّ قطعتي المسرحيتين الأخيرتين، محمّد خذ حقيبتك وحرب 2000 عام، لقيتا اعجاب… Lire la suite كاتب ياسين: عن لغة الشعب ولغة الأجداد، عن الأدب وعن الدارجة الجزائرية