ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة

من أجل إقامة منظومة سياسية واقتصادية تسعى إلى القضاء على الفقر وتجعل من التراحم والتضامن الدائمين قاعدة عامة في المجتمع. تنبيه: لا يهدف هذا المقال إلى التهجم على « مطاعم الرحمة » وعلى تقديمها وجبات مجانية للفقراء، للمساكين- هذا عمل محمود وإيجابي- وإنما ننتقد في مقالنا هذا الطابع المناسباتي لهذه « الرحمة »، أي وجودها فقط في بعض المناسبات،… Lire la suite ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة

« اربح العروسة والكرّوسة! »:تسليع الزواج وتسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الأوّل)

يقول شعار اشهاري قديم لطومبولا أطلقتها ماركة قهوة محلية « اربح العروسة والكرّوسة! ». شعار واضح وضوح الشمس عن اعتبار المرأة (العروسة) سلعة يتم « ربحها » كما تربح السيّارة (الكرّوسة) . الخطير في هذا الشعار هو أنه يجمع « ربح » العروسة بربح سيارة كلييو 4 (سلعة تُمتلك مقابل مبلغ مالي معتبر ليس في متناول أغلبية المواطنين. الكليو 4 غالية… Lire la suite « اربح العروسة والكرّوسة! »:تسليع الزواج وتسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الأوّل)

كاتب ياسين: عن لغة الشعب ولغة الأجداد، عن الأدب وعن الدارجة الجزائرية

1 لا توجد لغة أجنبية بشرط أن يمارس الفرد أولا لغته هو. أعبّر اليوم عن فكري بالعربية الدارجة، بلغة الشعب الجزائري. أتعلم أيضا بعض الكلمات من اللغة المسماة بالبربرية، وهي لغة الأجداد. هاتان قفزتان خطيرتان. فإمّا أن نقوم بذلك وإمّا أن نستسلم للاستلاب. إنّ قطعتي المسرحيتين الأخيرتين، محمّد خذ حقيبتك وحرب 2000 عام، لقيتا اعجاب… Lire la suite كاتب ياسين: عن لغة الشعب ولغة الأجداد، عن الأدب وعن الدارجة الجزائرية

اعترافات متحرِّش سابق

     إنّ منظر شاب يهيم على وجهه لا وجهة لخطواته، يطلق التعليقات و المعاكسات و مختلف المداعبات ذات الإيحاءات الجنسية حول المظهر الخارجي للنساء و يتمادى أحيانا للتحديق في أجسادهن و التصفير هو منظر مألوف جدّا لا يضايق أحدًا، أدرك ذلك تمامًا لأنّني كنت يومًا هذا الشاب.        لم تكنْ لي حرفة سوى إهدار الوقت… Lire la suite اعترافات متحرِّش سابق

جوهر الاستغلال الرأسمالي وقوة العمل بوصفها بضاعة

يعتبر الاستغلال الرأسمالي الشكل الأكثر حذاقة وتمويها للاستغلال. لنأخذ على سبيل المثال عمل العبد. لقد كان العبد في حالات كثيرة جدّا مقيدا، بالمعنى الحرفي للكلمة، بالسلاسل ، إلى وسائل الانتاج. وكان الناظر (المراقب) يرغمه بضرب السياط على العمل لصالح صاحبه (مالكه). ولم تكن نتائج العمل العبودي وحسب، بل وكان العبد نفسه أيضا ملكية للسيد. وفي… Lire la suite جوهر الاستغلال الرأسمالي وقوة العمل بوصفها بضاعة

التصويرة الصويال (الصورة الاجتماعية): حوار المارطو مع الصوّار الجزايري أمين وناس

  السلام عليكم، خونا أمين وناس ! تقدر تعرّفنا بروحك؟ (وين زدت، أما عام، المشوار تاعك؟) زدت سنة 1991 بالطارف، عندي ماستر في الانجليزية مصوّر هاو، محب للفنون كنت نغني الّراب وحد الوقت و حبست، ممبعد تعلمت العزف و الانتاج الموسيقي و تعاملت مع فنانين بزاف، شاركت في حفلات و تظاهرات و بزاف انشطة ثقافية،… Lire la suite التصويرة الصويال (الصورة الاجتماعية): حوار المارطو مع الصوّار الجزايري أمين وناس

الحومة الشعبية والـ »بوشكارة »

في مساء ذلك اليوم الشتوي نزلت إلى حي حسين داي من القبة حومتي حسين داي لديه رمزية خاصة مررت من عمارات حي عميروش    الشعبية مثلها مثل العمارات في ڢوبان ولاسيلا * تمشّيت في تريپولي، شارع طرابلس تحت شمس نوفمبر الباردة تريپولي فقد أشجاره لقد تمّ ترحيلها تريپولي تم تعريته من ثوبه الأخضر لكي يستطيع الطرامواي… Lire la suite الحومة الشعبية والـ »بوشكارة »

الـ »بوبلاد » و »كابتك ولايتك! »: قراءة في الخطاب العنصري الجهوي بالجزائر العاصمة

انتشر في السنوات الأخيرة سماع كلمة « بوبلاد » وعبارة « كابتك ولايتك » في العاصمة. البوبلاد تلفظ بتقزز كأنّما يتحدث مستعملها عن وسخ أو عن زبل و »كابتك ولايتك » تلفظ بعنف شديد كأنما يخاطب بها مستعملها عدوا ، هي إذا عبارة مشحونة بقدر كبير من الكره. تعريف البوبلاد: تدلّ في نظر مستعملها على الريفي الذي استقرّ في العاصمة، كما… Lire la suite الـ »بوبلاد » و »كابتك ولايتك! »: قراءة في الخطاب العنصري الجهوي بالجزائر العاصمة

غرامشي: « أكره اللامبالين! »)

أكره اللامبالين. أعتقد مثل فريدريخ هيبّل أنّ « الحياة هي اتخاذ مواقف ». من المستحيل أن يوجد أشخاص فقط، الغرباء عن شؤون المدينة. فمن يعيش فعلا لا يمكنه إلّا أن يكون مواطنا وصاحب مواقف. إنّ اللامبالاة خمول، تطفّل وجبن. إنّ اللامبالاة ليست بحياة. لهذا السبب أكره اللامبالين. إنّ اللامبالاة هي الوزن الميّت للتاريخ. هي الرصاصة التي تحطّم… Lire la suite غرامشي: « أكره اللامبالين! »)

برتولت بريخت: « أنشودة التضامن » Solidaritätslied

انهضوا يا شعوب العالم واتحدوا لكي تصبح الأرض لكم وتصبح مصدر غذائكم إلى الأمام، ولا تنسوا أين تكمن قوّتنا! في أيام الجوع وعندما نأكل إلى الأمام ولا تنسوا أبدا التضامن! أسود، أبيض ، أسمر، أصفر! أوقفوا مذابحهم! إن تحدثت الشعوب  بنفسها سوف تصبح متّحدة بسرعة إلى الأمام ولا تنسوا أين تكمن قوّتنا! في أيام الجوع وعندما… Lire la suite برتولت بريخت: « أنشودة التضامن » Solidaritätslied