بازوليني Pasolini: عن ثقافة التجهيل التي تدمّر الأصالة والثقافات الأصلية

الكثيرون يتأسفون (في ظرف التقشف هذا) على الإزعاجات الناتجة عن افتقار للحياة الاجتماعية والثقافية المُنظّمة خارج المركز « السيئ » في الضواحي « الجيّدة » (المنظور إليها كمراقد بلا مساحات خضراء، بلا خدمات، بلا استقلالية، أين صارت تنعدم فيها علاقات انسانية حقيقية). إنّه لتأسف منمّق. فحتىّ لو وُجِد في الضواحي كل ما يتم التأسف على نقصه فسيكون المركز هو… Lire la suite بازوليني Pasolini: عن ثقافة التجهيل التي تدمّر الأصالة والثقافات الأصلية

كْوامي نْكْرُوما: « ليست الرأسمالية سوى طريقة مهذّبة لاستعباد الإنسان »

بقلم: كْوَامِي نْكْرُوما « إنّ فلسفة الرأسمالية الأوروبية في المستعمرات (السابقة*) تقضي بأنّ على الرعايا المُستَعْمَرين العمل تحت سلطة حكومة أجنبية، مهما كانت ولا يجب أن يشتكوا من ذلك الوضع. يفترض أنهم « عاجزون » عن تطوير موارد بلدهم ويتم تلقينهم العمل والإعجاب بالسلع المصنوعة في أوروبا ليصبحوا كذلك زبناء « جيّدين ». « ليست الرأسمالية سوى طريقة مهذّبة لاستعباد الإنسان »… Lire la suite كْوامي نْكْرُوما: « ليست الرأسمالية سوى طريقة مهذّبة لاستعباد الإنسان »

إنّ التحرر الوطني من الامبريالية يساوي التحرر الاجتماعي من الاستغلال الرأسمالي

كتب محمود الأطرش* في مذكراته، متحدثا عن ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا سنة 1917 فيقول: « فهي دشنت عهدين في آن واحد: عهد التحرر من سيطرة الإمبرياليين واستعبادهم، على أساس حق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها الذي نادى به لينين والحكومة السوفياتية، وتحقّق بصورة عملية في المستعمرات القيصرية القديمة، وعهد التخلّص من سيطرة الاستغلال الإقطاعي والرأسمالي،… Lire la suite إنّ التحرر الوطني من الامبريالية يساوي التحرر الاجتماعي من الاستغلال الرأسمالي

أمراض المستشفى العمومي الجزائري لها أسماء: المادية الرأسمالية،المصلحية والتخريب العمدي والممنهج

 إن القطاع الصحي لا يستطيع حاليا الارتقاء بحلول بالية أكل عليها الدهر و شرب. فمجانية العلاج في القطاع العام أصبحت لا تتعدى وسيلة لشراء السلم الاجتماعي و شماعة يعلق عليها سوء التسيير و العجز عن النهوض بالقطاع . مستشفيات و عيادات بمستلزمات من نوعية رديئة. أتذكر لما احتجت مجموعة من الأطباء عند مسؤول عيادة على … Lire la suite أمراض المستشفى العمومي الجزائري لها أسماء: المادية الرأسمالية،المصلحية والتخريب العمدي والممنهج

« اربح العروسة والكروسة »: تسليع الزواج، تسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الثاني والأخير)

1 في ماض ليس ببعيد (فترة السبعينات ومنتصف الثمانينات) لم يكن الزواج موضوع قلق، « كوشمار » بالنسبة لأغلبية الشباب الجزائري، إذ إنّ تكاليف العرس لم تكن مكلّفة وشروط الزواج لم تكن عامة تشبه مساومة بالبنت فكانت تحضيرات وفعاليات الزفاف متعارف عليها: في المدن، العرس عادة في حي الزوج بحضور الأقارب وأولاد الحومة ومساعدتهم، تحضير وليمة العشاء وحلوى… Lire la suite « اربح العروسة والكروسة »: تسليع الزواج، تسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الثاني والأخير)

كاتب ياسين: أكتوبر 1917، نوفمبر 1954 وديان بيان فو

بقلم: كاتب ياسين (1929-1989)، كاتب جزائري ثوري، وطني، يساري وأممي، أحد مؤسسي الرواية الجزائرية الحديثة المكتوبة بالفرنسية عندما تخلّى الإقطاعيون الذين كانوا يخونون عبد[1] القادر عن الكفاح، خدموا الفرنسيين، مثلما كانوا قد خدموا الأتراك[2] أو الرومان. كان يبدو أن قرنا من الاستعباد قد قضى على المقاومة الألفية للشعب الجزائري، فوق هذه الأرض التي يبدو أنها… Lire la suite كاتب ياسين: أكتوبر 1917، نوفمبر 1954 وديان بيان فو

ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة

من أجل إقامة منظومة سياسية واقتصادية تسعى إلى القضاء على الفقر وتجعل من التراحم والتضامن الدائمين قاعدة عامة في المجتمع. تنبيه: لا يهدف هذا المقال إلى التهجم على « مطاعم الرحمة » وعلى تقديمها وجبات مجانية للفقراء، للمساكين- هذا عمل محمود وإيجابي- وإنما ننتقد في مقالنا هذا الطابع المناسباتي لهذه « الرحمة »، أي وجودها فقط في بعض المناسبات،… Lire la suite ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة

« اربح العروسة والكرّوسة! »:تسليع الزواج وتسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الأوّل)

يقول شعار اشهاري قديم لطومبولا أطلقتها ماركة قهوة محلية « اربح العروسة والكرّوسة! ». شعار واضح وضوح الشمس عن اعتبار المرأة (العروسة) سلعة يتم « ربحها » كما تربح السيّارة (الكرّوسة) . الخطير في هذا الشعار هو أنه يجمع « ربح » العروسة بربح سيارة كلييو 4 (سلعة تُمتلك مقابل مبلغ مالي معتبر ليس في متناول أغلبية المواطنين. الكليو 4 غالية… Lire la suite « اربح العروسة والكرّوسة! »:تسليع الزواج وتسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الأوّل)

« البلاد المتخلّفة »: تسمية غربية خشنة! (الجزء الأول)

شاع استعمال اصطلاح « البلاد المتخلّفة » غداة الحرب العالمية الثانية، بسرعة فائقة لحد أنه أصبح من المصطلحات الأكثر تداولا داخل الهيئات الدولية وخارجها…إلى جانب التسميات العديدة الأخرى، كالدول الفقيرة، أو « الأقل نموّا »، أو « دول الجنوب » أو « البلدان النامية » أو البلدان ذات الاقتصاد المشوّه…أو البلدان المتأخرة…إلخ، وهي بلدان آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية أي تلك البلدان التي تشكل… Lire la suite « البلاد المتخلّفة »: تسمية غربية خشنة! (الجزء الأول)

الحومة الشعبية والـ »بوشكارة »

في مساء ذلك اليوم الشتوي نزلت إلى حي حسين داي من القبة حومتي حسين داي لديه رمزية خاصة مررت من عمارات حي عميروش    الشعبية مثلها مثل العمارات في ڢوبان ولاسيلا * تمشّيت في تريپولي، شارع طرابلس تحت شمس نوفمبر الباردة تريپولي فقد أشجاره لقد تمّ ترحيلها تريپولي تم تعريته من ثوبه الأخضر لكي يستطيع الطرامواي… Lire la suite الحومة الشعبية والـ »بوشكارة »