« اربح العروسة والكروسة »: تسليع الزواج، تسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الثاني والأخير)

1 في ماض ليس ببعيد (فترة السبعينات ومنتصف الثمانينات) لم يكن الزواج موضوع قلق، « كوشمار » بالنسبة لأغلبية الشباب الجزائري، إذ إنّ تكاليف العرس لم تكن مكلّفة وشروط الزواج لم تكن عامة تشبه مساومة بالبنت فكانت تحضيرات وفعاليات الزفاف متعارف عليها: في المدن، العرس عادة في حي الزوج بحضور الأقارب وأولاد الحومة ومساعدتهم، تحضير وليمة العشاء وحلوى… Lire la suite « اربح العروسة والكروسة »: تسليع الزواج، تسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الثاني والأخير)

كاتب ياسين: أكتوبر 1917، نوفمبر 1954 وديان بيان فو

بقلم: كاتب ياسين (1929-1989)، كاتب جزائري ثوري، وطني، يساري وأممي، أحد مؤسسي الرواية الجزائرية الحديثة المكتوبة بالفرنسية عندما تخلّى الإقطاعيون الذين كانوا يخونون عبد[1] القادر عن الكفاح، خدموا الفرنسيين، مثلما كانوا قد خدموا الأتراك[2] أو الرومان. كان يبدو أن قرنا من الاستعباد قد قضى على المقاومة الألفية للشعب الجزائري، فوق هذه الأرض التي يبدو أنها… Lire la suite كاتب ياسين: أكتوبر 1917، نوفمبر 1954 وديان بيان فو

ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة

من أجل إقامة منظومة سياسية واقتصادية تسعى إلى القضاء على الفقر وتجعل من التراحم والتضامن الدائمين قاعدة عامة في المجتمع. تنبيه: لا يهدف هذا المقال إلى التهجم على « مطاعم الرحمة » وعلى تقديمها وجبات مجانية للفقراء، للمساكين- هذا عمل محمود وإيجابي- وإنما ننتقد في مقالنا هذا الطابع المناسباتي لهذه « الرحمة »، أي وجودها فقط في بعض المناسبات،… Lire la suite ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة

« اربح العروسة والكرّوسة! »:تسليع الزواج وتسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الأوّل)

يقول شعار اشهاري قديم لطومبولا أطلقتها ماركة قهوة محلية « اربح العروسة والكرّوسة! ». شعار واضح وضوح الشمس عن اعتبار المرأة (العروسة) سلعة يتم « ربحها » كما تربح السيّارة (الكرّوسة) . الخطير في هذا الشعار هو أنه يجمع « ربح » العروسة بربح سيارة كلييو 4 (سلعة تُمتلك مقابل مبلغ مالي معتبر ليس في متناول أغلبية المواطنين. الكليو 4 غالية… Lire la suite « اربح العروسة والكرّوسة! »:تسليع الزواج وتسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الأوّل)

« البلاد المتخلّفة »: تسمية غربية خشنة! (الجزء الأول)

شاع استعمال اصطلاح « البلاد المتخلّفة » غداة الحرب العالمية الثانية، بسرعة فائقة لحد أنه أصبح من المصطلحات الأكثر تداولا داخل الهيئات الدولية وخارجها…إلى جانب التسميات العديدة الأخرى، كالدول الفقيرة، أو « الأقل نموّا »، أو « دول الجنوب » أو « البلدان النامية » أو البلدان ذات الاقتصاد المشوّه…أو البلدان المتأخرة…إلخ، وهي بلدان آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية أي تلك البلدان التي تشكل… Lire la suite « البلاد المتخلّفة »: تسمية غربية خشنة! (الجزء الأول)

الحومة الشعبية والـ »بوشكارة »

في مساء ذلك اليوم الشتوي نزلت إلى حي حسين داي من القبة حومتي حسين داي لديه رمزية خاصة مررت من عمارات حي عميروش    الشعبية مثلها مثل العمارات في ڢوبان ولاسيلا * تمشّيت في تريپولي، شارع طرابلس تحت شمس نوفمبر الباردة تريپولي فقد أشجاره لقد تمّ ترحيلها تريپولي تم تعريته من ثوبه الأخضر لكي يستطيع الطرامواي… Lire la suite الحومة الشعبية والـ »بوشكارة »

برتولت بريخت: « أنشودة التضامن » Solidaritätslied

انهضوا يا شعوب العالم واتحدوا لكي تصبح الأرض لكم وتصبح مصدر غذائكم إلى الأمام، ولا تنسوا أين تكمن قوّتنا! في أيام الجوع وعندما نأكل إلى الأمام ولا تنسوا أبدا التضامن! أسود، أبيض ، أسمر، أصفر! أوقفوا مذابحهم! إن تحدثت الشعوب  بنفسها سوف تصبح متّحدة بسرعة إلى الأمام ولا تنسوا أين تكمن قوّتنا! في أيام الجوع وعندما… Lire la suite برتولت بريخت: « أنشودة التضامن » Solidaritätslied

رُوزَا لُوكْسَمْبُورْغْ: ما أصل عيد العمّال في 1 ماي؟

مقدّمة: حاليا، يشتغل العامل 8 ساعات في اليوم في الشركة (عموما). يبدو هذا الأمر بديهيا، طبيعيا بالنسبة لأغلبية مواطنينا ومواطناتنا، ولكن هذا الأمر لم يكن أبدا طبيعيا ولم يكن موجودا منذ قرون من الزمن، بل هو ثمرة ونتيجة نضال طويل دام سنوات قاده العمّال ضد الإسغلال والحقرة في منصب الشغل، بفضل تنظيم وقفات احتجاجية وسلسلة… Lire la suite رُوزَا لُوكْسَمْبُورْغْ: ما أصل عيد العمّال في 1 ماي؟

 » « مصالح الرأسمال ومصالح العمل المأجور متضادة تماما

نرى، حتى إذا بقينا داخل حدود العلاقات بين الرأسمال والعمل المأجور، أن مصالح الرأسمال ومصالح العمل المأجور متضادة تماما. إن نموا سريعا في الرأسمال يوازي نموا سريعا في الربح. والربح لا يمكنه أن ينمو بسرعة إلا إذا هبط سعر العمل، الأجرة النسبية، بالسرعة نفسها. إن الأجرة النسبية قد تهبط حتى ولو ارتفعت الأجرة الفعلية في… Lire la suite  » « مصالح الرأسمال ومصالح العمل المأجور متضادة تماما