« علاش ، بابا نيڨرو؟! » : في جذور الخطاب العنصري ضد السود في الجزائر

الـ« نيڨرو » يُقال عن الشخص أسود البشرة ويعني « الزنجي ». أصل المصطلح فرنسي أو ايطالي* وهو عنصري المضمون. يوجد مقابله في عربيتنا الدارجة وهو « أكحل » أو « كحلوش ». سوف نعمل في هذا المقال على انتقاد عبارة تستعمل في دارجتنا ويتضمن مدلولها (معناها) عنصرية خطيرة ألا وهي عبارة « علاش بابا نيڨرو؟ » (لماذا، هل أبي زنجي؟ ») التي نسمعها خاصة في… Lire la suite « علاش ، بابا نيڨرو؟! » : في جذور الخطاب العنصري ضد السود في الجزائر

الـ »بوبلاد » و »كابتك ولايتك! »: قراءة في الخطاب العنصري الجهوي بالجزائر العاصمة

انتشر في السنوات الأخيرة سماع كلمة « بوبلاد » وعبارة « كابتك ولايتك » في العاصمة. البوبلاد تلفظ بتقزز كأنّما يتحدث مستعملها عن وسخ أو عن زبل و »كابتك ولايتك » تلفظ بعنف شديد كأنما يخاطب بها مستعملها عدوا ، هي إذا عبارة مشحونة بقدر كبير من الكره. تعريف البوبلاد: تدلّ في نظر مستعملها على الريفي الذي استقرّ في العاصمة، كما… Lire la suite الـ »بوبلاد » و »كابتك ولايتك! »: قراءة في الخطاب العنصري الجهوي بالجزائر العاصمة

« خدمة العرب » و »العربي فنيان! »: من مخلّفات الفكر الاستعماري الفرنسي في العربية الدارجة الجزائرية (الجزء الثاني والأخير)

ينقل لنا مصطفى الأشرف [4] في فقرة أخرى ما كتبه الكومندان لِيُو ، ضابط في جيش الاحتلال الفرنسي عن حملة شارك فيها في سهل الشلف، في سنة 1842، فنقرأ ما يلي: « منذ انطلاق الحملة إلى يومنا هذا، أي من 4 مايو ‘لى 20 منه، خرّبت كثير من القرى الآمنة وكميّة هائلة من المحاصيل الزراعية الغنية… Lire la suite « خدمة العرب » و »العربي فنيان! »: من مخلّفات الفكر الاستعماري الفرنسي في العربية الدارجة الجزائرية (الجزء الثاني والأخير)

« خدمة العرب! » والعربي فنيان »: من مخلّفات الفكر الاستعماري الفرنسي في العربية الدارجة الجزائرية (الجزء الأول)

من عادة الكثير من مواطنينا وصف كل عمل غير متقن بـ »خدمة العرب ». فمثلا تسمعهم يقولون عندما يرون طريقا معبّدا مليئا بالحفر الصغيرة أو بالحدبات: « يخّي خدمة العرب! » أو تسمعم يقولون عندما يرون أو يعلمون أنّ مشروع بناء يسجّل تأخّرا: « إيه، العربي فنيان! ما يحبش يخدم! ». أمّا نحن فنتسائل حائرين: « واش دخّل العربي في الوسط؟ » من… Lire la suite « خدمة العرب! » والعربي فنيان »: من مخلّفات الفكر الاستعماري الفرنسي في العربية الدارجة الجزائرية (الجزء الأول)

« أنا ما نديرش الصوصيال (أنا لا أهتم بالشأن الاجتماعي) : عبارة تعكس الأنانية، « 

نلاحظ في الآونة الأخيرة أن بعض المصطلحات الغريبة، الجديدة-عن قيم مجتمعنا- والخطيرة دخلت في الدارجة الجزائرية وهي صادرة عن فكر طبقة المستغلين (الحقّارين) والرأسماليين الذين يحتقرون الفئات الشعبية من المجتمع . وبالتالي فإنّ استعمالها ليس بريئا. لذلك قررنا تحليلها في هذا النص وتفكيك مدلولها المدمّر. كثيرا ما نسمع اليوم عبارة « أنا ما نديرش الصوصيال  »… Lire la suite « أنا ما نديرش الصوصيال (أنا لا أهتم بالشأن الاجتماعي) : عبارة تعكس الأنانية، «