خدم الامبريالية: نص للمفكر الثوري الجزائري والمجاهد الشهيد فرانز فانون

  فرانز فانون، خدم الامبريالية (1) الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية، البعثة في غانا (2) ، 14 ديسمبر 1960. إنّ التأكيد أن لكل زمن من التاريخ ميزاته الخاصة لهو أمر بديهي. كان لزمن الاستعمار، مثلا، نفسيته الخاصة، أبطاله وخونته الخاصين. فقبل انهيار النظام الاستعماري في افريقيا وفي العالم، كان يوجد أفارقة يستطيعون أن يؤكدوا بكل جدية أن… Lire la suite خدم الامبريالية: نص للمفكر الثوري الجزائري والمجاهد الشهيد فرانز فانون

قصة استفاقة : اليوم قالوا « يزّي! » « كفى! »

استيقظوا باكرا اليوم. اليوم قالوا: « يزّي! »، « كفى! » أمام باب مدرسة ابتدائية عمومية يقف حوالي مائة رجل. وجههم جدي. أغلبيتهم تجاوزوا الثلاثين أو الأربعين سنة. لماذا هم هناك؟ لقد جاؤوا للاحتجاج بشدّة على الظروف السيئة التي يتمدرس فيها أبنائهم وبناتهم. إنّها الساعة التاسعة صباحا في بلدية ريفية تابعة لدائرة صغيرة شمال شرق ولاية بسكرة. تملك هذه… Lire la suite قصة استفاقة : اليوم قالوا « يزّي! » « كفى! »

Sila ou pas Sila ! Le féminisme incontinent de la dernière heure s’attaque au livre

  Quand les parvenus de la politique se préoccupent de questions si graves que les propos stupides et misogynes d’un commissaire du Salon du livre aussi arriéré que la ligne éditoriale de la chaine télé sur laquelle il s’est permis ses frasques, l’ombre se fait sur les questions de fond ; et la réaction prend le… Lire la suite Sila ou pas Sila ! Le féminisme incontinent de la dernière heure s’attaque au livre

« اربح العروسة والكروسة »: تسليع الزواج، تسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الثاني والأخير)

1 في ماض ليس ببعيد (فترة السبعينات ومنتصف الثمانينات) لم يكن الزواج موضوع قلق، « كوشمار » بالنسبة لأغلبية الشباب الجزائري، إذ إنّ تكاليف العرس لم تكن مكلّفة وشروط الزواج لم تكن عامة تشبه مساومة بالبنت فكانت تحضيرات وفعاليات الزفاف متعارف عليها: في المدن، العرس عادة في حي الزوج بحضور الأقارب وأولاد الحومة ومساعدتهم، تحضير وليمة العشاء وحلوى… Lire la suite « اربح العروسة والكروسة »: تسليع الزواج، تسليع المرأة وتسليع العلاقات بين الناس (الجزء الثاني والأخير)

Occidentalisation du monde: une critique

Dans la chronique « l’espace méditatoire pour névrosés », des résumés et des synthèses de livres et d’essais seront exposés, dans l’intention de provoquer et d’attiser la curiosité des étudiants sur le domaine des Sciences Sociales. La présente contribution se veut une invitation en direction des lecteurs à plonger dans une variété de sujets, susceptibles d’apporter des… Lire la suite Occidentalisation du monde: une critique

« Le MAM mercantilise l’amazighité! »

Que veulent les entrepreneurs identitaires du mouvement pour l’autonomie du Mzab? La libération prochaine de l’ex-président du « Mouvement pour l’Autonomie du M’zab », Kamel-Eddine Fekhar interroge aujourd’hui l’efficacité de la stratégie de gestion de l’extrémisme politique des mouvements berbéristes en Algérie. Arrêté le 9 juillet 2015 à la suite des affrontements intercommunautaires qui ont… Lire la suite « Le MAM mercantilise l’amazighité! »

كاتب ياسين: أكتوبر 1917، نوفمبر 1954 وديان بيان فو

بقلم: كاتب ياسين (1929-1989)، كاتب جزائري ثوري، وطني، يساري وأممي، أحد مؤسسي الرواية الجزائرية الحديثة المكتوبة بالفرنسية عندما تخلّى الإقطاعيون الذين كانوا يخونون عبد[1] القادر عن الكفاح، خدموا الفرنسيين، مثلما كانوا قد خدموا الأتراك[2] أو الرومان. كان يبدو أن قرنا من الاستعباد قد قضى على المقاومة الألفية للشعب الجزائري، فوق هذه الأرض التي يبدو أنها… Lire la suite كاتب ياسين: أكتوبر 1917، نوفمبر 1954 وديان بيان فو

ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة

من أجل إقامة منظومة سياسية واقتصادية تسعى إلى القضاء على الفقر وتجعل من التراحم والتضامن الدائمين قاعدة عامة في المجتمع. تنبيه: لا يهدف هذا المقال إلى التهجم على « مطاعم الرحمة » وعلى تقديمها وجبات مجانية للفقراء، للمساكين- هذا عمل محمود وإيجابي- وإنما ننتقد في مقالنا هذا الطابع المناسباتي لهذه « الرحمة »، أي وجودها فقط في بعض المناسبات،… Lire la suite ضد الرحمة المناسباتية والتظاهراتية كقيمة ربح رأسمالية: من أجل التراحم والتضامن الاجتماعيين على مدار السنة